الرئيسية / اقتصاد / تقرير كريتيو يكشف إتجاهات التجارة الإلكترونية والتجزئة والتسويق في 2018

تقرير كريتيو يكشف إتجاهات التجارة الإلكترونية والتجزئة والتسويق في 2018

 التجارة الالكترونية1.jpgجدة – سويفت نيوز:

كشفت شركة كريتيو S.A (ناسداك: CRTO)، اليوم عن نتائج تقرير “إتجاهات التجارة الإلكترونية والتجزئة والتسويق في العام 2018” حيث تناول التقرير عالم التجارة ومدى أهمية بيانات العملاء الضخمة على صعيد العالم الإلكتروني وعلى أرض الواقع، حيث أصبحت اليوم من الأدوات الأساسية للتجار والعلامات التجارية للتمكن من فهم سلوك المتسوقين عبر قنوات الأومني تشانيل.

وأوضح ديرك هينكه، المدير العام للأسواق الناشئة في كريتيو: “مع تزايد أهمية الإبتكار على أرض الواقع واستخدام تقنيات البيانات المشتركة، فإنّ كريتيو تتطلع إلى سنة مشوّقة للغاية. ونجد أن مبادرات البيانات التعاونية إلى جانب التكامل ما بين العمليات عند الإتصال على الإنترنت أو على أرض الواقع أدى إلى تصاعد الحاجة إلى تطوير الإبتكارات بوتيرة متسارعة، كما يمثل استخدام مجمّع البيانات ضرورة متزايدة لتجار التجزئة والعلامات التجارية للإستفادة من الفرص المتاحة. وتحتاج الشركات إلى خلق تجارب مبتكرة للعملاء سواء عبر الإنترنت أو على أرض الواقع للبقاء في طليعة المنافسة وكسب وفاء العميل، ويمكنها تحقيق ذلك عبر تحسين استراتيجية البيانات الخاصة بها.”

 

العادات المتغيرة للمستهلك تفرض على تجار التجزئة التأقلم

أصبح المتسوقون والمسافرون اليوم أكثر خبرة، وأدى ذلك إلى تحول سريع في سلوكياتهم الشرائية بحيث أصبحوا يتوقعون الحصول تجارب تلائم احتياجاتهم وتتسم بالسرعة.

  • يستخدم المستهلكون عدّة أجهزة للتسوق أو القيام بالسفر. ويشير التقرير إلى أن نسبة 80% من المعاملات في دول مجلس التعاون الخليجي تتم عبر الأجهزة المحمولة خلال مرحلة ما في مسار العملية الشرائية (تعتبر نسبة مضاعفة مقارنة بالعام 2016).
  • أصبحت فترات انتباه المتسوقين أقصر، حيث وجد التقرير بأنّ 50% من المستهلكين يتنقلون ما بين موقع تجزئة إلى آخر قبل اتخاذ القرار بإجراء عملية الشراء.
  • أكثر من 80% من المتسوقين يقومون بالبحث في الإنترنت واستعراض المتاجر قبل إجراء عملية الشراء.
  • تخصيص المنتجات والخدمات متاح الآن للجميع ولم يعد مقتصراً على عمليات الشراء الفاخرة.

و يعتبر الموقع الإلكتروني أحد أهم العناصر لدى تجار التجزئة، حيث يلجأ إليه المتسوقون للحصول على المعلومات عن المنتج والسعر قبل اتخاذ القرار بالشراء. وقد نجم عن الطلب المتزايد على التوصيل السريع للمشتريات وارتفاع توقعات العملاء حول الخدمات وملاءمتها مثل “استلم منتجاتك من المتجر بنقرة واحدة على الإنترنت”، إلى توفير خيارات دفع ميسرة.

وقد قامت بعض شركات التجزئة والعلامات التجارية الفاخرة مثل واربي باركر وبونوبوس بافتتاح معارض توفر فيها منتجاتها على أرض الواقع، مع حرصها على توفير نفس المستوى من الخدمة وكذلك أعلى معايير التخصيص والخيارات المتنوعة. وتعتمد المتاجر الذكية التقنيات الحديثة مثل الواقع المعزز والواقع الإفتراضي للتفاعل مع المتسوقين داخل المتاجر بطرق جديدة.

المتسوقون يتأقلمون مع مناسبات التسوق العالمية

لم تعد الجمعة السوداء ظاهرة أمريكية محضة. ففي سنة 2017 شهد تجار التجزئة بدول التعاون الخليجي نسبة مشترين تصل إلى  179% مقارنة بأي أسبوع عادي. أي أنها حققت زيادة تصل إلى  94% زيادة مقارنتا بالجمعة السوداء في العام 2016.

اندماج الخط الفاصل بين التجارة الإلكترونية وقنوات التواصل الإجتماعية

في الوقت الذي تمكنت فيه الشبكات الإجتماعية من إنشاء قواعد بيانات ضخمة، فإنه ينبغي للعلامات التجارية وتجار التجزئة البحث عن طرق لتعزيز علاقتهم مع العملاء والحصول على بياناتهم.

  • تتجه أمازون نحو اعتماد التجارة الإلكترونية عبر قنوات التواصل الإجتماعية مثل انستجرام وبينتريست. سبارك يعرض صور المنتج ويتيح إجراء عمليات شراء فورية.
  • ستدمج خدمات الرسائل الاجتماعية على القنوات الإجتماعية مثل فيسبوك، واتس اب، وبرنامج للدردشة في الشركات.

تحويل المبيعات الغير متصلة على الإنترنت إلى مبيعات على الإنترنت

 سيسعى تجار التجزئة إلى عقد شراكات تتيح لهم تحقيق استخدام أفضل لبيانات CRM في المتجر والوصول إلى عدد أكبر من المتسوقين في الإنترنت، وذلك عبر حملات التخصيص لتعزيز التفاعل والمشاركة.

  • سيستمر تجار التجزئة الرئيسيين في تقديم طرق أفضل لاستلام المنتجات التي يتم شراؤها عبر الإنترنت من متاجرهم، بما في ذلك مواقف السيارات المخصصة والخزانات في المتاجر.
  • الهواتف الذكية ربطت ما بين ثقافة مراكز التسوق في الإمارات العربية المتحدة والعالم الرقمي.اي ان البحث عبر الإنترنت (Webrooming) واستعراض المتاجر (Showrooming) اصبحا معياراً للتسوق.
  • يبحث تجار التجزئة عن طرق لتعزيز التفاعل مع العملاء عبر الإنترنت.

 ضرورة تعاون البيانات

يتوجب على تجار التجزئة والعلامات التجارية استخدام مجمع البيانات للتمكن من تخصيص المحتوى وتعزيز علاقتهم مع المستهلك للبقاء في طليعة المنافسة والإبتكار.

  • أصبح ما يعادل ثلاثة أخماس العلامات التجارية وتجار التجزئة بالفعل جزءً من مبادرة تعاون البيانات وتجميع البيانات الغير الشخصية لتحديد أفضل طرق التواصل مع المتسوقين.
  • وتعتقد نسبة 72٪ من التنفيذيين في مجال التسويق أن التعاون في البيانات سيؤدي إلى زيادة الدخل والأرباح بنسبة (65٪)، وزيادة رضا العملاء بنسبة (56٪).*


نمو عمليات الإستحواذ والشراكات

سيبحث المزيد من اللاعبين في السوق عن فرص استحواذ استراتيجية وشراكات لسد الفجوة ما بين عالم التسوق على الإنترنت والتسوق في الواقع وتقديم قيمة مضافة عبر ذلك. وفي خضم المنافسة مع أسماء عملاقة مثل أمازون، فإنّه الأمر بالنسبة للعديد من تجار التجزئة يتمحور حول “البيع” وليس “البناء”.

  • خلال الأشهر الستة الماضية أجريت أكبر عمليات الشراء والشراكات في عالم تجارة التجزئة : أمازون وهول فودز، فضلاً عن وال مارت وخدمة جوجل اكسبرس، أو أمازون وسوق.
  • سيبحث العديد من تجار التجزئة والعلامات التجارية في عام 2018 عن عمليات استحواذ وعقد المزيد من الشراكات الاستراتيجية للبقاء في طليعة المنافسة كما سيخولهم ذلك إلى توسيع وتعزيز عملياتها.

يشار الى ان كريتيو (ناسداك: CRTO)  تعد شركة رائدة في مجال تسويق التجارة الإلكترونية، وتقوم ببناء شبكات إيكولوجية مترابطة مفتوحة ذات أداء عالي لتسويق التجارة الإلكترونية، لتساعد العلامات التجارية وتجار التجزئة على زيادة الأرباح والعائدات. يعمل لدى كريتيو أكثر من 2700 موظف وتقدّم الشركة خدماتها لأكثر من 17,000 عميل حول العالم ولديها علاقات مباشرة مع الآلاف من الناشرين، لتساعدهم في تعزيز أدائهم على نطاق واسع عبر عرض المنتجات التي يفضلها المتسوقون. تحقق كريتيو مبيعات سنوية تناهز 550 مليار دولار سنوياً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*