الرئيسية / بنوك / فيزا ترصد انفاق زوار الشرق الأوسط في المونديال

فيزا ترصد انفاق زوار الشرق الأوسط في المونديال

دبي – سويفت نيوز:

كشفت شركة فيزا عن النسخة الثانية من تقرير “أينما أردت أن تكون” حول السفر المرتبط بفعاليات كأس العالم فيفا 2014 المقامة حاليا في البرازيل، والذي يحلّل بيانات السفر وإنفاق المسافرين من خلال كل منتجات فيزا والتي تشمل بطاقات الإئتمان والحسم والبطاقات مسبقة الدفع. وقد أفاد التقرير أن المدن الصغيرة المضيفة لمباريات المونديال تشهد أكثر معدلات الإنفاق من قبل الزوار العالميين.

كما كشفت الإحصائيات إلى أنه في فترة الدور الأول من المونديال بما في ذلك اليوم الإفتتاحي في 12 يونيو الماضي ولغاية 26 يونيو شهدت معدلات الإنفاق زيادة بنسب مئوية وصلت إلى ثلاث خانات مقارنة بحجم الإنفاق خلال العام الماضي في مدن مثل ناتال (معدل زيادة 851%) وكويابا (معدل زيادة 963%) كويويتيبا (معدل زيادة 167%) ومانوس (معدل زيادة 409%).

وأفاد التقرير أن حجم إنفاق الزوار من دولة الإمارات العربية المتحدة جاء في المرتبة 30 عالميا بينما جاء الزوار من المملكة العربية السعودية في المرتبة 39 والزوار القطريين في المرتبة 53. وأشار التقرير أن الزوار من الإمارات أنفقوا 1,145 مليون دولار وسجل الزوار السعوديين إنفاقاً وصل إلى 607 ألف دولار والقطريين 317 ألف دولار ليسجل حجم الإنفاق من بلدان الشرق الأوسط 2,7 مليون دولار خلال مرحلة الدور الأول من المونديال.

كما جاء معدل زيادة الإنفاق من قبل الزوار من المنطقة 419% مقارنة مع الفترة عينها من العام الماضي في البرازيل التي إحتضنت بطولة القارات، فيما سجل معدل الزيادة العالمية للإنفاق 152%. وتمثل هذه الأرقام مؤشرات على شغف متابعي كرة القدم من المنطقة بمونديال كأس العالم وحرصهم على التواجد في البرازيل لمتابعة مجرياته.

وحول هذه الأرقام قال إيهاب أيوب، مدير عام فيزا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “ما شهدناه خلال مرحلة الدور الأول من مونديال البرازيل 2014 يؤكد أن السياحة العالمية في تنام  مستمر وتخطت المدن البرازيلية المعروفة مثل ريو دي جانيرو وسان باولو حيث حرص المشجعون على السفر إلى مختلف المدن لمتابعة فرقهم”.

وأضاف أيوب: “الأهم بالنسبة لنا كان مستوى الحماسة من قبل عشاق كرة القدم من منطقتنا، فبالرغم من عدم تأهل فرق من منطقة الخليج نرى تواجداً كبيراً للمشجعين الخليجيين في المونديال. ومن ناحية أخرى فإن المباريات قد استقطبت زواراً عالميين في مناطق ومدن برازيلية لا تمثل وجهة رئيسية للسياحة العالمية مما نعتبره نجاحاً إضافياً للمونديال”.

وقد سجل حجم إنفاق الزوار العالميين على حساباتهم الخاصة بفيزا خلال فترة الدور الأول 188 مليون درهم مما يمثل زيادة 152 بالمئة مقارنة بالفترة عينها من العام الماضي وزيادة بمعدل 142 بالمئة عند مقارنتها بإنفاق 78 مليون دولار من قبل الزوار الذين تابعوا بطولة القارات في العام 2013 خلال الفترة عينها. هذا قد مثل الـ25 من يونيو الماضي أعلى حجم إنفاق خلال كأس العام 2014 مسجلاً 17,4 مليون دولار.

وجاء الزوار من الولايات المتحدة يليهم المملكة المتحدة وفرنسا والمكسيك في مقدمة أعلى المنفقين خلال المونديال. فيما سجل زوار من بلدان معينة زيادات كبيرة مثل أستراليا (معدل زيادة 835%) وكولومبيا (765%) وتشيلي (519%) والمكسيك (396%).

واختتم أيوب قائلاً: “مع استمرار فعاليات مونديال البرازيل 2014 في يوليو الجاري سنواصل إلتزامنا بتقديم خدمات تساعد الجميع وفي كل مكان ليكونوا جزءاً من هذا الحدث الرياضي العالمي الإستثنائي”.

عملت فيزا مع منظمات شريكة وجهات تزويد بالخدمات في البرازيل لتطبيق وإدارة البنية التحتية لكامل نظام الدفع في كل مواقع كأس العالم فيفا، ومن ضمنها تركيب أكثر من 3 الآف نقطة دفع عن بعد و75 جهاز صرف آلي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*