ادم وحواء

50 سعودية يشاركن في «قمة القيادات النسائية» الأولى في أمريكا

الخبر- سويفت نيوز:

استضافت شركة “جنرال إلكتريك” قمة القيادات النسائية السعودية الأولى من نوعها للقيادات النسائية من القطاعين العام والخاص، وذلك في مركز “كروتونفيل” التابع للشركة في الولايات المتحدة الأمريكية، وتأتي هذه الخطوة ضمن التزامر “جنرال إلكتريك” بدعم مهارات القيادة وريادة الأعمال لدى المرأة السعودية.

ويعد مركز “كروتونفيل” القيادي العالمي، التابع لشركة “جنرال إلكتريك”، أول جامعة كبرى على مستوى العالم، وقد تأسس المركز في عام 1956 بهدف توفير تجارب وخبرات تعليميّة تحفز روح الإلهام والتواصل للمساهمة في تطوير قادة أعمال اليوم والمستقبل.

وحضر “قمة القيادات النسائية السعودية” ما يزيد عن 50 من القيادات النسائية السعودية رفيعة المستوى من الوزارات ومؤسسات القطاع الخاص والمجتمع المدني، وشكّلت القمة التي استمرت 6 أيام وشملت محاضرات وورش عمل تفاعلية، منصة لتسليط الضوء على دور “جنرال الكتريك” في تشجيع المواهب النسائية وتعزيز دورها في جميع وحدات أعمال الشركة عالمياً، وكذلك تقديم نموذج للمرأة الطموحة التي تلهم أجيال المستقبل.

وترأس الوفد هشام البهكلي الرئيس والمدير التنفيذي لشركة “جنرال إلكتريك” في السعودية والبحرين، والدكتورة منار المنيف الرئيس التنفيذي للعمليات ومدير الشؤون الحكومية وسياسات الشرق الأوسط في “جنرال إلكتريك”، واجتمع بالوفد كل من جيفري إيميلت، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي ل”جنرال إلكتريك”؛ وجون رايس، نائب رئيس مجلس إدارة الشركة والرئيس التنفيذي للنمو العالمي لدى “جنرال إلكتريك”؛ إضافة إلى بيثكومستوك الرئيس التنفيذي للتسويق في الشركة، وحضر الوفد سلسلة من ورش العمل والمحاضرات المهمةالتي ركزت على تطوير المواهب والمهارات القيادية.

من جانبه صرح عبدالله يحيى المعلمي الممثل الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة بهذه المناسبة: “تعد قمة القيادات النسائية السعودية مثالاً مضيئاً عن تعاون الشركات العالمية وتوظيف خبراتها التعليمية ومواردها في سبيل تمكين المرأة السعودية على الصعيد المهني، وقد حققت المملكة خطوات هائلة من حيث الارتقاء بالتعليم وتوفير فرص العمل للكوادر النسائيّة وسوف تسهم المشاركة الفاعلة للكيانات الرائدة ضمن القطاع الخاص، لاسيما ’جنرال الكتريك‘، في تمكين المرأة السعودية مهنياً وتطوير مهاراتها لتزويدها بقدر أكبر من الكفاءة في أماكن العمل”.

بدوره قال هشام البهكلي: “أتاحت الشركة خلال القمة للمرأة السعودية فرصة فريدة للمشاركة في برنامج تعليمي عالمي والمساهمة في تعزيز كفاءاتها القيادية، فيما أكدت الشركة التزامها بأن تبقى خير سفير لشركائها في السعودية والعمل على إبراز فرص النمو الهائلة والإمكانات التي توفرها المملكة للشركات والمهنيين، وقد برهنت السعوديات اللواتي شاركن في القمة على تميزهن المهني ودورهن كمصدر إلهام لأجيال المستقبل، ويسعدنا التفاعل والتواصل معهن لإثراء تجاربهن التعلمية وخبراتهن العملية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى