الرئيسية / مناسبات / وصول طلائع الجسر الجوي السعودي لمتضرري السيول والأمطار بالسودان

وصول طلائع الجسر الجوي السعودي لمتضرري السيول والأمطار بالسودان


الخرطوم – واس:
وصلت إلى العاصمة السودانية الخرطوم اليوم أول طلائع الجسر الجوي الإغاثي السعودي الذي يسيّره مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لمتضرري السيول والأمطار بالسودان، وذلك إنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله -.
وأوضح القائم بأعمال سفارة المملكة في الخرطوم بالإنابة محمد التركي خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد في صالة كبار الزوار بمطار الخرطوم الدولي أن القافلة تأتي لتخفيف المعاناة عن المتضررين بالولايات الأكثر تضررًا بالخرطوم والنيل الأبيض ونهر النيل، وهي امتداد لدعم المملكة للسودان.
من جانبه قال مساعد مدير إدارة الإغاثة العاجلة بمركز الملك سلمان للأعمال الإنسانية أبو مطلق ناصر السويدي: إن الطائرة هي الأولى من طلائع الجسر الجوي الذي يسيّره مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لتقديم الإغاثة العاجلة للمتضررين من الأمطار بالسودان، وأن جملة الدعم حوالي 115 طنا تشمل مواد طبية وإيوائية وغذائية توزع بالولايات وفقاً للآليات المتبعة بالسودان، وخلال الأسبوعين القادمين يُتوقع وصول 100000 صندوق من التمور امتدادا للمبادرات لتستفيد منها 100 ألف أسرة، وأن هناك فريقًا مختصًا للمتابعة والإشراف على عملية التوزيع، وكذلك تقييم الاحتياجات الإنسانية والوقوف على المناطق المتضررة ورفعها لمركز الملك سلمان لتقديم المساعدة اللاحقة للمتضررين.
إلى ذلك أوضح العميد الركن موسى إدريس رئيس لجنة استلام الدعم الخارجي بلجنة طوارئ الخريف أن الطائرة السعودية تحمل ألف خيمة و 6 آلاف بطانية و 2000 مشمع و 1500 سلة غذائية، مثمناً جهود المملكة ودعمها للمتضررين بالسودان ووقفتها مع البلاد في تلك الظروف، مشيدًا باهتمام سفير المملكة بالخرطوم ومتابعته، شاكرًا جهود كل الدول الشقيقة والمنظمات الطوعية وكل من أسهم في دعم متضرري السيول والأمطار بالسودان.
وفى ذات السياق ثمن رئيس منظمة الاغتنام للتنمية البشرية منتصر البشير جهود المملكة حكومة وشعبًا ودعمهم للسودان في شتى المجالات، وأن الدعم سيُسخّر لثلاث ولايات: ولاية الخرطوم، ونهر النيل، والنيل الأبيض، كونها الأكثر تضررًا، وأن منظمة الاغتنام تقوم بالحصر الميداني للمتضررين وإحصائهم، وأن القوافل القادمة ستصل خلال أسبوعين تحمل 24 ألف سلة و100 ألف صندوق من التمور.
حضر التسليم القائم بالأعمال في سفارة خادم الحرمين الشريفين في الخرطوم محمد بن عبدالله التركي، والمستشار الإعلامي بالسفارة فيصل الشهرى وقيادات منظمة الاغتنام الشريك الذي يقوم بتوزيع المساعدات في السودان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*