الرئيسية / ادم وحواء / مؤسسة العوهلي الخيرية .. حلقة في سلسلة الخير بالمملكة

مؤسسة العوهلي الخيرية .. حلقة في سلسلة الخير بالمملكة

عنيزة – راما المعيوف:العوهلي

إنٌ من أجمل الأعمال الخيرية الأعمال المستمرة والمتواصلة والمبنية على استراتيجيات علمية وواضحة لتحقيق الأهداف المرجوة التي يعول عليها في التنمية الشاملة للمجتمع وبث روح الطمأنينة والراحة النفسية بين ابنائه ولقد عُنيت المملكة العربية السعودية بقيادتها الرشيدة بالأعمال الخيرية التي كانت محل قدوة لأبناء هذا الوطن المتفاني والمعطاء مما ساهم في مبادرات رائعة وخيرية يتنافس عليها خيرة ابناء المجتمع ومما تجدر الإشارة اليه مؤسسة عبدالعزيز محمد العوهلي الخيرية وهي مؤسسة خيرية غير ربحية موجهه لخدمة وتنمية المجتمع والمساهمة في إيجاد مجتمع منتج وفعال يشارك في تنمية الوطن عبر ساحة العمل الحر للذكور والإناث من خلال برامج الدعم للمشاريع الناشئة وحاضنات الأعمال وتحفيز روح التكافل الإجتماعي وثقافة العطاء والمبادرة بتبني ورعاية العمل التطوعي واستشراف للمستقبل وتحفيز ماهو إيجابي للنهوض به ومعالجة كل ماهو سلبي لتفاديه
كما أن المؤسسة ساهمت بشكل فعال بنهضة هذا الوطن عبر التعليم برعاية منشئات تربوية علمية متميزة غير ربحية كما دعمت البرامج والمشاريع التطوعية والجمعيات الخيرية والمؤسسات الرسمية في مشاريعها الموجهه لخدمة المجتمع لذا اهتمت بنشاط ريادة الأعمال بالمؤسسة لدعم الشباب والشابات لبناء مشاريعهم الإقتصادية عبر حاضنة داعمة لرواد ورائدات الأعمال من خلال برنامج دعم المشاريع الناشئة وحاضنات الاعمال كما يقدم المركز خدمات التدريب والتأهيل للمجتمع وفق منهجية متخصصة من خلال دورات تدريبية معتمدة من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وتتنوع مجالات الدورات المقدمة منها تطوير الذات وريادة الاعمال والخدمة الاجتماعية والوعي المالي والصحة العامة ، كما اتاحت المؤسسة مجالات العمل التطوعي للجنسين لتمكن الراغبين والراغبات من استثمارالفكر وقليل من الوقت والجهد في خدمة المجتمع بهدف نشر ثقافة وتفعيل العمل التطوعي الجماعي المؤسسي عبر نادي مروءة التطوعي ودعمت المؤسسة برامج ومناشط الجمعيات الخيرية منها جائزة التميز ومشروع الموهبة والإبتكار بالشراكة مع ادارة تعليم عنيزة وجائزة المراقب المتميز بالشراكة مع ادارة الأوقاف والمساجد وجائزة التطوع للأفراد والفرق والمؤسسات والعديد من المساهمات الأخرى
ولمثل هذا فليعمل العاملون

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*