تستعد الشركة المصرية لصناعات السيليكون “سيكو مصر” المصنعة لأول هاتف محمول مصري، لإطلاق أول هواتفها المحمولة في السوق المصرية  خلال الأسبوع المقبل.

وتوقع رئيس الشركة، محمد سالم،الهاتف المصري أن يتم إطلاق أول هاتف محمول يحمل شعار “صنع في مصر” في أربعة دول عربية هي السعودية والإمارات والكويت وعُمان، خلال شهرين على الأكثر.

وأوضح أن الشركة تعتزم ضخ نحو 50 ألف وحدة من الهواتف المصنعة في السوق المصرية، بواقع 30 ألف هاتف ذكي، و20 ألف هاتف تقليدي.

وقال إن الشركة سوف تنافس بقوة في الأسواق الخليجية، معتمدة في ذلك على خبرتها في هذه الأسواق الكبيرة، استناداً إلى جودة المنتجات والمواصفات التي تتضمنها والسعر الذي سيكون أقل بشكل ملحوظ مقارنة بأسعار الهواتف الذكية التي تطرح في الأسواق العربية والمصرية.

وكشف أن الشركة تمتلك فريقاً كبيراً من الموزعين في السوقين المصرية والعربية، مؤكداً أن هناك حماساً شديداً لدى الموزعين في انتظار الهاتف المصري الذي من المتوقع له أن يستحوذ على حصة جيدة في المنطقة خلال فترة لا تتجاوز العام.

وخلال معرض القاهرة الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من وزير الاتصالات ياسر القاضي، أول هاتف محمول يحمل شعار “صنع في مصر”. وتبلغ نسبة المكون المحلي في أول هاتف مصري 45%، وسيكون سعره مناسباً لجميع المصريين وجميع الفئات العمرية، وفقاً لما ذكره وزير الاتصالات المصري.

وفي تصريحات سابقة، قال محمد عبد العظيم، مدير التسويق بشركة “سيكو”، إن أسعار المحمول الجديد تبدأ من 200 جنيه وتصل إلى 4200 جنيه، وهناك 54 موديلًا للهاتف المحمول الجديد الذي تطلقه الشركة.

وأوضح أن هناك مكاتب توزيع للشركة في العديد من المحافظات والدول العربية، إلى جانب مكاتب في إفريقيا، مؤكداً أن إنتاج الهاتف المحمول المصري استغرق 5 سنوات عمل، داخل المصنع المقام على مساحة 4500 متر مربع ويعمل به نحو 500 موظف.

وأعلن أن شركته تعتزم طرح 1.8 مليون هاتف محمول في الأسواق المصرية والعربية والدولية، مضيفاً أن الشركة أنتجت بجانب الهاتف المحمول، هواتف لوحية “تابلت”، بنسبة مكون محلي 45% قابلة للزيادة مستقبلاً.

أما مواصفات الجهاز فتتمثل في شاشة بحجم 5.7 انش بأبعاد 18:9 (شاشة كاملة) تدعم لتقنية الـ4G، ومساحة تخزين داخلية 64 غيغا، وماسح بصمة في ظهر الهاتف، وتقنية الشحن السريع Type C، بالإضافة إلى كاميرا خلفية مزدوجة بدقة 13 ميغابيكسل، وكاميرا أمامية بدقة 5 ميغابيكسل، مع إصدار أندرويد نوغا.

وستكون الشركة المصرية للاتصالات المسؤولة عن توزيع الهاتف بالأسواق، وذلك بالتعاون مع وزارة الاتصالات، وسيتم تصدير أكثر من نصف الإنتاج في المرحلة الأولى إلى الأسواق العربية والإفريقية.