الرئيسية / ادم وحواء / عبد الله الحوطي استشاري التدريب السعودي يقسم الناس إلى 3 فئات !

عبد الله الحوطي استشاري التدريب السعودي يقسم الناس إلى 3 فئات !

الجبيل – سويفت نيوز:

قسم مستشار التدريب السعودي عبد الله الحوطي الناس الى ثلاثة فئات حيث كتب على صفحته الرسمية في الفيس بوك أن الناس ﻳﻨﻘﺴمون إلى ثلاثة أقسام هم

ﺻُﻨّﺎﻉ ﺍﻟﺤﺪﺙ ( Proactive )

ﺍﻟﻔﺎﻋﻠﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺪﺙ (Active )

ﺃﺻﺤﺎﺏ ﺭﺩﺓ ﺍﻟﻔﻌﻞ ( Reactive )

ويرى انه ﻟﺼﻨﺎﻋﺔ أﻱ ﺣﺪﺙ ﻳﺒﺪﺃ ﺃﺻﺤﺎﺏ ﺍلفئه الأﻭﻟﻰ ( ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺭﻭﻥ )

ﺛﻢ ﻳﻨﻀﻢ ﻟﻬﻢ ﺃﺻﺤﺎﺏ ﺍلفئه ﺍﻟﺜﺎنيه ( ﺍﻟﻔﺎﻋﻠﻮﻥ )

ﺛﻢ ﻳﻠﻴﻬﻢ أﺻﺤﺎﺏ ﺍلفئه ﺍﻟﺜﺎلثه ( ﺍلإﻧﻔﻌﺎﻟﻴﻮﻥ )

ويكشف لنا من خلال مقالته كيف تقضي ﺍلفئه الأﻭﻟﻰ ﻣﻌﻈﻢ ﻭﻗﺘﻬﺎ فيقول انها تقضيها في عدة مجالات مثل
التعلم
التدريب
ﺍﻟﺘﺨﻄﻴﻂ
ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ
ﺍﻟﺘﻔﻜﻴﺮ
ﺍﻷﺑﺤﺎﺙ
ﺍﻟﺘﻄﻮﻳﺮ
ﺍﻟﺘﻮﻇﻴﻒ

ﺍﻟﺘﺄﺛﻴﺮ
إﻣﺘﻼﻙ ﻣﺼﺎﺩﺭ ﺍﻟﻘﻮه

أما الفئة الثانية فتقضي ﻭﻗﺘﻬﺎ ﻓﻲ:
ﺍﻟﻌﻤﻞ
ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺐ
قراءة الأحداث
التعايش مع الواقع
الإستعداد للتغيير إلى الأفضل

وﺗﻘﻀﻲ ﺍلفئه ﺍﻟﺜﺎلثه ﻭﻗﺘﻬﺎ ﻓﻲ :
ﻣﺸﺎﻫﺪﺓ ﺍﻟﺘﻠﻔﺰﻳﻮﻥ
مواقع التواصل ﺍلإﺟﺘﻤﺎﻋﻲ
ﺍﻟﺠﺪﻝ وتشجيع الفرق الرياضيه

ﺍلإﺳﺘﻬﻼﻙ ثم الإستهلاك ثم الإستهلاك
ﺍﻟﺘﺴﻮﻕ ، التندر ، و إحباط الآخرين

ويرى أن من ينتمون للفئة الأولى  ﻏﺎﻟﺒﺎً مايكونون
ﻋﻠﻤﺎﺀ ، أساتذه ، مدربين
ﺑﺎحثين ، ﻣﺨﺘﺮعين
أﺻﺤﺎﺏ أﻋﻤﺎﻝ ،
ﻣﺴﺘﺜﻤﺮين أو مشاركين في أعمال إستثماريه

ويتميزون بالصفات التالية

ﻣﺒﺎﺩﺭﻭﻥ في صناعة الأحداث ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎﻡ ،
ﻟﻬﻢ ﺃﻫﺪﺍﻑ ﻃﻮﻳﻠﺔ ﺍﻷﻣﺪ ،
ﺃﻭ ﻟﺪﻳﻬﻢ ﻏﺮﺽ ﻣﻦ الحياه ويحملون رساله في حياتهم ،
ﺗﺤﺮﻛﻬﻢ ﻗﻨﺎﻋﺎﺗﻬﻢ ﻭﺃﻫﺪﺍﻓﻬﻢ ﺑﻌﻴﺪه ﻭمتوسطه و ﻗﺼﻴﺮﺓ ﺍﻷﻣﺪ

أما من ينتمون للفئة ﺍﻟﺜﺎنيه فهم غالبا ﻣﺤﺘﺮﻓﻮﻥ في أعمالهم ،
ﻣﻮظفين منضبطين ،
ﻻعبين متميزين ،
إﻋﻼميين بارزين

ويتميزون بالصفات التالية
يتفاعلون مع الأحداث التي يصنعها أصحاب الفئه الأولى

ﻏﺎﻟﺒﺎً ﻟﻬﻢ ﺃﻫﺪﺍﻑ ﻗﺼﻴﺮﺓ ﺍﻷﻣﺪ ﻣﺮتبطه ﻏﺎﻟﺒﺎً ﺑﺎلمصلحه ﺍﻟﻤﺒﺎﺷﺮه يحققون توقعاتهم أكثر من أحلامهم

أﻣﺎ ﺍلفئه ﺍﻟﺜﺎلثه ﻓﻬﻢ:
ﻣﺴﺘﻬﻠﻜﻮﻥ تظهر عليهم علامة السرف و الإهمال
يكثرون من الجدل و النقاشات غير المجديه ، يتعصبون لأرائهم و ميولهم ،
ﻋﺎﻃﻠﻮﻥ في معظم أوقات اليوم

صفاتهم:
إنفعاليون ،
ﻟﻴﺲ ﻟﺪﻳﻬﻢ
ﺃﻫﺪﺍﻓﺎً ﻭﺍضحه ،
ينتقد الناجحين

وفي النهاية يطرح المستشار عبد الله الحوطي سؤالا واضحا لكل الناس
*ﻫﻞ إﺳﺘﻄﻌﺖ ﺃﻥ ﺗﺤﺪﺩ إﻟﻰ ﺃﻱ ﻓﺌﺔ ﺗﻨﺘﻤﻲ؟*

وينصح الحوطي كل شخص بانه يستطيع ﺗﻐﻴﺮ ﺣﻴﺎﺗه ومجتمعه بالفكر والصبر
والتفاعل مع الآخرين بكل إيجابيه ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*