الرئيسية / سيارات / المجدوعي : طموحات شانجان تتخطى المألوف ومصنع شانجان خطوة على الطريق

المجدوعي : طموحات شانجان تتخطى المألوف ومصنع شانجان خطوة على الطريق

الدمام – سويفت نيوز:

نجحت مجموعة شانجان للسيارات المحدودة، العلامة التجارية الصينية الأشهر في قطاع تصنيع السيارات والتي انطلقت منذ عام 1958 ، في تحقيقشانجان4 المعادلة الصعبة في قطاع تصنيع السيارات، اذ إستطاعت الشركة خلال فترة قصيرة الوصول الى العالمية من حيث مرافق التصنيع الحديثة ومراكز البحث والتطوير المنتشرة في مختلف انحاء العالم، مما وضعها في مصاف الشركات العالمية العريقة في هذه الصناعة المتطورة .

كما استطاعت “شانجان”  جذب انظار المراقبين والمهتمين بصناعة السيارات من خلال تعزيز تواجدها الدولي وإطلاقها للعديد من حملات التحدي التي استطاعت من خلالها اثبات قدرات سياراتها على تحمل اقصى المشاق والعمل بكفاءة عالية في ظل الظروف المناخية الصعبة سواء شديدة البرودة او الشديدة الحرارة.شانجان5

اليوم وعبر مراكز شركة المجدوعي للسيارات في المملكة العربية السعودية أصبحت علامة شانجان تمثل نقطة تحول في فئاتها المختلفة، ومع التوسع محلياً واقليميا وعلى مستوى الأسواق العالمية، شانجان تخطت مرحلة الإنتشار الى التعريف بالتقنيات المتطورة التي تستخدمها في انتاج السيارات وخططها الطموحة التي تتخطى المألوف، ومن أهم ملامح هذه الخطة التاكيد على أنها صانع سيارات بمستوى عالمي .

محمد المجدوعي المدير التنفيذي لشركة  المجدوعي – شانجان – قال” لم يكن لدينا أدنى شك بان علامة شانجان ستلقى الإهتمام من قبل جمهور المستهلك بالسعودية”، وعن تسارع وتيرة الإقبال عليها “كان ذلك مدعاة فخر لنا ولنجاحنا بتسويقها “.

إن جوهر نجاح سيارات شانجان هو اعتمادها على مبدأ  أساسي في عملها وهو القوة في التصنيع، وخير مثال على تجسيد هذا المبدأ هو المصنع المتطور الجديد والكامل التجهيز الذي قامت الشركة ببنائه مؤخرا في الصين.  هذا المصنع والذي اكتمل بنائه في شهر سبتمبر من عام 2016، بدأ من فوره في انتاج السيارات، كما ان الشركة تمتلك اربعة مراكز تصنيع وإنتاج سيارات اخرى في الصين.

المصنع الجديد مجهز بأحدث المعدات والأنظمة العالمية الخاصة بتصنيع السيارات،  بما في ذلك 440 رجل آلي تنجز ما يعادل 75% من العمل آليا بدقة عالية وكفاءة متميزة. هذه القدرات التكنولوجية المتقدمة تتيح لشركة شانجان،  وبشكل مذهل ،  إنتاج سيارة جديدة كل دقيقة . وهذا ليس كل شيء، فشركة السيارات الصينية الرائدة تنوي توسيع مجالات تعاونها مع الشركات العالمية المصنعة لأجهزة الرجل الالي لتحسين نوعية هذه الالات وزيادة مستويات انتاجها ، وذلك لتحقيق طموحها للريادة عالميا.

وضمن خططها الاستراتيجية البعيدة المدى لتعزيز قدراتها وتقنياتها في مجال تصنيع وتطوير السيارات ، قامت الشركة بإنشاء العديد من مراكز البحث والتطوير يعمل بها مجموعة من كبار خبراء العالم في تكنولوجيا تصنيع السيارات، وهي حاليا تمتلك أخمسة مراكز حول العالم، يقع احدها في مدينة تورين في ايطاليا، وأخر في مدينة يوكوهاما في اليابان، والثالث في مدينة نوتينجهام في بريطانيا والأخير في مدينة ديترويت في الولايات المتحدة الامريكية اضافة الى ثلاث مراكز داخل الصين.

وتجدر الاشارة الى ان شركة شانجان، قد شارفت على الانتهاء من بناء حلبة تجارب للسيارات بمستويات عالمية،  بتكلفة وصلت الى 1.3 بليون يوان، حوالي 197 مليون دولار امريكي، لإجراء كافة الاختبارات لسياراتها، بما في ذلك اختبارات التحمل والسرعة والمناورة والقوة والمتانة.

من ناحية اخرى، اظهرت نتائج مبيعات عام 2016 ان الشركة استطاعت بيع 3.06 مليون سيارة أي بزيادة تصل الى 9.2 في المائة عن مبيعاتها في عام 2015، كما اعلنت الشركة ان لديها مؤشرات ممتازة لتحقيق زيادة في مبيعاتها لعام 2017، حيث الشركة الى ان تصل مبيعاتها في عام 2017 الى 3.1 مليون سيارة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*