الرئيسية / ادم وحواء / الأسباب التي تجعل شعركِ يعاني خلال الصيف

الأسباب التي تجعل شعركِ يعاني خلال الصيف

download (1)هل تعلمين أن شعرك لا يستمتع بأنشطة الصيف بقدر ما تفعلين أنت، فالسباحة في مياه البحر أو قضاء الوقت تحت دفء الشمس وما يحمله من أشعة فوق بنفسجية إلى جانب زيادة التعرض لهواء المكيفات الجاف قد تكون لها جميعاً آثار سلبية على شعرك فتتركه في حالة متعبة وغير صحية.

لا شك أن الصيف يمثل أفضل الفصول لاستعادة الحيوية واللياقة، وخسارة الوزن، وتعزيز مقومات الجمال، لكن واقع الأمر أنه مع ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة، يزداد الإجهاد الذي تخلفه عمليات تسريح وتصفيف الشعر المتكرر مما يؤثر على صحة ومظهر شعرك. بكلمات أخرى، فإن زيادة التعرض للأشعة فوق البنفسجية، ومياه البحر المالحة أو برك السباحة المعززة بالكلور، والتعرض لوقت أطول لهواء المكيفات خلال الصيف تترك شعرك جافاً وهشاً فتلاحظين تساقطه على نحو أكبر.

عادة ما تشتكي السيدات حول العالم من تغيرات في حالة شعرهن خلال موسم الصيف، فالآثار التي تخلفها الحرارة العالية، والأشعة فوق البنفسجية القاسية، وتكييف الهواء تؤدي إلى تلف الشعر. وتتميز منطقتنا العربية بصيف أقسى من سواها، إذ تزيد خلاله مستويات الحرارة والرطوبة عن الكثير من أنحاء العالم. وفي هذا الإطار، يجدر التنويه أن أكثر من 80% من النساء في المنطقة يعانين من مشاكل تلف الشعر. وقد أثبتت دراسات عديدة أن الالتزام بنظام مكثف للعناية بالشعر أمر ضروري جداً خلال الصيف أكثر من أي وقت آخر من السنة للتمتع بشعر صحي وحريري.

هناك 3 مصادر لضرر الشعر خلال الصيف هي الحرارة، والمياه، والرطوبة:

• الحرارة: يغدو الشعر الذي يتعرض لمستويات عالية من الحرارة أكثر عرضة للجفاف والتكسّر. ولا تقتصر مخاطر الحرارة خلال الصيف على ارتفاع درجاتها، إنما تتعدى ذلك لتشمل الفارق الكبير ما بين الخارج والداخل المكيّف، حيث تصل في بعض الأحيان إلى 25 درجة مئوية. وهذا سبب إضافي لمعاناة الشعر، إذ إن تغيّر درجة الحرارة بهذا الشكل في غضون ثوانٍ قليلة يساهم في تشقق قشرة الشعر.

• المياه: يرزح الشعر تحت ثقل المياه التي تضعفه عند تعرّضه لمياه البحر وبرك السباحة، لاسيما أن الأولى مشبعة بالملح والثانية بالكلور. هذا فضلاً عن أن الماء بشكل عام يؤدي إلى انتفاخ القشرة الخارجية للشعر مما يجعلها أكثر عرضة للتكسّر.

• الرطوبة: إن ارتفاع مستوياتها وتشبع الهواء بها يدفع السوائل إلى داخل الشعر، مما يؤدي إلى تشبعه بالسوائل وتجعده، حيث إن الشعرة قادرة على امتصاص ثلاثة أضعاف وزنها من الماء.

العناية بشعرك:

تساعد العلاجات المغذية في جعل الشعر سهل التسريح والتصفيف، لأنها تحبس الرطوبة بداخله، وبذلك لا يكون عرضة لعوامل الطقس القاسية. ومع الاستخدام المستمر لها، يصبح الشعر أكثر مناعة ضد الأضرار الميكانيكية والبيئية، وخاصة خلال أشهر الصيف التي يحدث فيها الإجهاد المفرط والضغط على الشعر.

لا تتركي المجال إذاً أمام الشمس، والحرارة، والرطوبة، وسواها من العوامل الضارة لتسلبك ألقك خلال العطلة، فباستخدام المنتجات المناسبة يمكنك بسهولة حماية أبرز معالم جمالك.

يحتاج شعركِ إلى عناية إضافية خلال فصل الصيف، ولذلك ينصح الخبراء بغسله بشامبو مناسب للغسل المتكرر واعتماد كونديشنر يساعد على تخليصه من التشابك وتسريحه بسهولة.

اختاري قناعاً مغذياً تطبقينه على شعركِ مرة أسبوعياً إذا كان جافاً، أو مجعداً، أو يخضع للتلوين المتكرر. ولا تنسي تطبيق مصل مغذّ على الشعر بعد غسله أو مستحضر حامي من حرارة المجفف الكهربائي عند الخضوع لتمليس الشعر. كما يمكنكِ تغطية شعركِ بوشاح أو قبعة عند التعرّض المباشر لأشعة الشمس، فمن شأن ذلك أن يساعدكِ في حماية شعركِ والمحافظة على حيويته خلال العطلة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*