الرئيسية / رياضة / أمير تبوك يتوج الإتفاق بكأس دورة تبوك الدولية الثانية

أمير تبوك يتوج الإتفاق بكأس دورة تبوك الدولية الثانية

 

تبوك – واس:

بطولة

رعى صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان أمير منطقة تبوك،  المباراة النهائية لدورة تبوك الدولية الثانية، التي جمعت فريقي الاتفاق السعودي والصفاقسي التونسي وانتهت بفوز الاتفاق 1- صفر سجله مهاجمه محمد الصيعري، وذلك على ملعب مدينة الملك خالد الرياضية بمدينة تبوك.

وكان في استقبال سموه ، وكيل إمارة منطقة تبوك الساعد للشؤون التنموية ناصر الخريصي، ورئيس اتحاد الكرة السعودي لكرة القدم عادل عزت ورئيس وأعضاء اللجنة المنظمة للدورة، بعد ذلك عزف السلام الملكي.

انطلقت المباراة النهائية وبدأ الشوط الأول من المباراة بحذر متبادل من الطرفين وتراجع لإغلاق المناطق الخلفية وبعد مرور الربع ساعة الأولى من هذا الشوط بدأ الفريقان في التقدم لصناعة الهجمات بغية خطف هدف باكر في المباراة وتهيأت فرص عدة للتسجيل من الطرفين إلا أن تألق حارسا المرمى وصلابة الدفاع ساهما في بقاء شباك الفريقين نظيفة واتضح اعتماد ابطولة3لاتفاق على تنظيم الوسط والضغط على حامل الكرة فيما مال الصفاقسي للاعتماد على الهجمات المرتدة والتركيز على الكرات العرضية وتدخلت صافرة حكم المباراة فهد المرداسي لإلغاء أول أهداف المباراة عن طريق مهاجم الاتفاق هزاع الهزاع “38” بداعي التسلل لينتهي الشوط الأول صفر_صفر .

ومع انطلاقة الشوط الثاني من المباراة بادر الاتفاق بالضغط الهجومي، ومن كرة عرضية للاعب الوسط الاتفاقي خوانمي كاليخون، ارتقى لها المهاجم البديل محمد الصيعري برأسية جميلة مسجلاً الهدف الأول لفريقه “46”، وحاول الصفاقسي بعد هذا الهدف التقدم كثيراً وتنويع هجماته، وأجرى مدربه تبديلات عدة لتدارك تخلفه في نتيجة المباراة، إلا أن الخطورة ظلت اتفاقية في هذا الشوط، إذ هدد هجوم الاتفاق مرمى الصفاقسي كثيراً مستفيداً من المساحات الخالية في مناطق الصفاقسي الخلفية نتيجة تقدم الأخير، وكان الهدوء والثقة سمة للاعبي الاتفاق، بعد تقدمهم بالنتيجة، ولم يبالغ الفريق في التراجع لإغلاق دفاعاته، وعمد إلى تكثيف خط وسطه لإحباط المحاولات الصفاقسية لتعديل النتيجة.

وفي نهاية اللقاء سلم سمو أمير منطقة تبوك كأس أحسن لاعب للاعب الاتفاق محمد الكويكبي ، وأحسن حارس لحارس الصفاقسي محمد قعلول ، وهداف الدورة لمهاجم الاتفاق هزاع الهزاع ، ثم سلم سموه الميداليات الفضية للاعبي الصفاقسي والجهازين الفني والإداري للفريق الحاصل على المركز الثاني.
بعد ذلك سلم سمو الأمير فهد بن سلطان كأس الدورة وبالميداليات الذهبية للاتفاق لتحقيقه المركز الأول ببطولة1دورة تبوك الدولية الثانية.

حضر المباراة الختامية ضيوف الدورة من لاعبين وإعلاميين وجمع غفير من الجماهير.
بعد ذلك أدلى سموه بتصريح أكد فيها على أن دورة تبوك الدولية لكرة القدم في نسختها الثانية انتهت هذا المساء بنجاح كبير وفرحة كبيرة في تحقيق نادي الاتفاق السعودي كاس البطولة هدية للشعب السعودي ككل وليس لجماهير نادي الاتفاق ونحن نفتخر بوجود كل الشباب الذين عملوا في هذه الدورة ونظموها وأخرجوها بهذا المستوى المميز وسعدنا بوجود الأشقاء من مصر وتونس وأيضا الفرق السعودية التي شاركت نتمنى أن تكون قد استفادت من هذه الدورة وعن القادم لهذه الدورة .

وأوضح سموه أنه سيتم البدء للدورة القادمة في نسختها الثالثة وسنعمل على تلقي كل الاقتراحات والأفكار الهادفة وتحقيق أهدافها في الرياضة والرفع من مستوى هذه الدورة وتسهيل عمل اللجنة المنظمة وعن عدم ازدواجية تنظميها مع البطولة العربية القادمة .بطولة2

وأشار سموه إلى أنه ناقش مع رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم للتنسيق مع الاتحاد العربي بشكل أفضل وعن أثر هذه الدورة الاقتصادي على المنطقة .

وقال سموه إن كل ما كان هناك تجمع يكون له أثر اقتصادي كبير على المنطقة وهذه انعكاسات لمثل هذه الدورات الرياضية .
وشكر سموه في نهاية تصريحه جميع وسائل الإعلام التي شاركت في هذه البطولة وكان لها الصدى الكبير في المملكة وفي الدول العربية المشاركة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*