الرئيسية / Uncategorized / المنظمة العالمية للصحة الحيوانية تعتمد “مختبر الأسماك” بجدة مختبراً مرجعياً لأمراض الأحياء المائية في الشرق الأوسط

المنظمة العالمية للصحة الحيوانية تعتمد “مختبر الأسماك” بجدة مختبراً مرجعياً لأمراض الأحياء المائية في الشرق الأوسط

الرياض – واس:4-122
اعتمدت المنظمة العالمية للصحة الحيوانية (OIE) مختبر صحة وسلامة الأسماك بجدة التابع لوزارة البيئة والمياه والزراعة ليكون المختبر المرجعي لأمراض الأحياء المائية في منطقة الشرق الأوسط، وهو ما من شأنه ضبط جودة الفحوصات الخاصة بصحة وسلامة الأحياء المائية على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية.
جاء ذلك ضمن فعاليات أعمال الدورة السنوية العامة رقم (85) للمنظمة العالمية للصحة الحيوانية (OIE) التي عقدت في العاصمة الفرنسية باريس بمشارك وفد من وزارة البيئة والمياه والزراعة.
وقال مدير عام الإدارة العامة لصحة وخدمات الثروة السمكية المهندس سعد الزهرة إن اعتماد مختبر صحة وسلامة الأسمال بجدة مختبراً مرجعياً لأمراض الأحياء المائية في الشرق الأوسط دلالة واضحة على ما يمتلكه المختبر من إمكانيات وخبرات في هذا المجال على مستوى الشرق الأوسط، ومواكبته للتطورات في هذا المجال على مستوى العالم.
وأشار الزهرة إلى أنه يجري حالياً تفعيل إجراءات التوأمة بين مختبر صحة وسلامة الأسماك بجدة مع مختبر تشخيص أمراض الأحياء المائية بجامعة أريزونا(UAZ-APL) بالولايات المتحدة الأمريكية، والذي يعد أحد المختبرات المرجعية العالمية في أعمال تشخيص العديد من مسببات أمراض الأحياء المائية.
وبين المهندس الزهرة أن اعتماد المختبر والتوأمة مع مختبر أريزونا يصب بصورة مباشرة في بناء الخبرات والقدرات الفنية والبحثية والارتقاء بها إلى المستويات العالمية، والوصول إلى الجودة العالمية للتقنيات التشخيصية، وتسريع أعمال الكشف المبكر عن أمراض الأحياء المائية وسرعة السيطرة عليها، وتعميم تلك الخبرات ليس فقط على مستوى المملكة بل على مستوى منطقة الشرق الأوسط، حيث تعتزم المملكة قيادة برنامج إقليمي للأمن الحيوي يستهدف صحة وسلامة الأحياء المائية لكافة دول المنطقة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*