الرئيسية / سياسة / خادم الحرمين الشريفين يعقد جلسة مباحثات رسمية مع رئيس جمهورية مصر العربية عقب استقباله في المطار

خادم الحرمين الشريفين يعقد جلسة مباحثات رسمية مع رئيس جمهورية مصر العربية عقب استقباله في المطار

الرياض-واس:

000-4412533281492945787576000-9182656201492945756762عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – في قصر اليمامة بالرياض اليوم، جلسة مباحثات رسمية مع فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية.
وجرى خلال جلسة المباحثات، استعراض العلاقات الأخوية الوثيقة ومجالات التعاون بين البلدين الشقيقين، إضافة إلى بحث مستجدات الأحداث في المنطقة.
حضر جلسة المباحثات، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور ابراهيم بن عبدالعزيز العساف، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور عصام بن سعد بن سعيد الوزير المرافق، ومعالي وزير الخارجية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير، ومعالي سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية الأستاذ أحمد بن عبدالعزيز قطان.
كما حضرها من الجانب المصري، معالي وزير الخارجية سامح شكري، ورئيس ديوان رئاسة الجمهورية اللواء أركان حرب مصطفى شريف، ومعالي وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتور محمد شاكر، ومعالي وزير التجارة والصناعة المهندس طارق قابيل، ورئيس المخابرات العامة خالد فوزي، ومستشار الرئيس للشؤون العسكرية الفريق عبدالمنعم التراس، وقائد قوات الحرس الجمهوري الفريق محمد أحمد زكي، ومدير مكتب الرئيس اللواء عباس كامل، وسفير جمهورية مصر العربية لدى المملكة ناصر حمدي.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – في مقدمة مستقبلي فخامته لدى وصوله مطار قاعدة الملك سلمان الجوية.
كما كان في استقبال فخامة رئيس جمهورية مصر العربية، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور عصام بن سعد بن سعيد الوزير المرافق، ومعالي سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية الأستاذ أحمد بن عبد العزيز قطان، وسفير مصر لدى المملكة ناصر حمدي وأعضاء السفارة المصرية بالمملكة.
وبعد استراحة قصيرة في صالة التشريفات بالمطار توجه خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – وفخامة رئيس جمهورية مصر العربية في موكب رسمي إلى الديوان الملكي.
وفي الديوان الملكي ، كان في استقبال فخامة رئيس جمهورية مصر العربية ، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.
وقد اجريت لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية مراسم استقبال رسمية، حيث عزف السلامان الوطنيان للبلدين.
ثم استعرض حرس الشرف.
بعد ذلك صافح فخامته مستقبليه، صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبد العزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، ومعالي رئيس مجلس الشورى، وأصحاب المعالي الوزراء، وقادة القطاعات العسكرية.
كما صافح خادم الحرمين الشريفين – أيده الله – الوفد الرسمي لفخامة الرئيس المصري .
عقب ذلك صحب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، فخامة رئيس جمهورية مصر العربية إلى صالة الاستقبال الرئيسية، حيث صافح أصحاب السمو الأمراء، والمعالي الوزراء وكبار المسؤولين.
كما صافح خادم الحرمين الشريفين الوفد المرافق لفخامة الرئيس المصري.
وقد أقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداء تكريماً لفخامته والوفد المرافق له .

حضر الاستقبال والمأدبة، صاحب السمو الأمير بندر بن محمد بن عبدالرحمن وصاحب السمو الأمير خالد بن فهد بن خالد وصاحب السمو الأمير بندر بن عبدالله بن عبدالرحمن وصاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل وصاحب السمو الأمير سعد بن عبدالله بن تركي وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سعد بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن مساعد بن عبدالعزيز وصاحب السمو الأمير فيصل بن محمد بن عبدالعزيز وصاحب السمو الأمير الدكتور عبدالرحمن بن سعود الكبير وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن مشاري بن عبدالعزيز وصاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن محمد بن سعود وصاحب السمو الملكي الأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز وصاحب السمو الأمير تركي بن فهد بن جلوي وصاحب السمو الملكي الأمير نواف بن عبدالله بن سعود وصاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن فهد بن سعد وصاحب السمو الأمير فيصل بن سعود بن محمد وصاحب السمو الأمير الدكتور سعود بن سلمان بن محمد وصاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية وصاحب السمو الملكي الأمير نهار بن سعود بن عبدالعزيز وصاحب السمو الأمير الدكتور عبدالعزيز بن محمد بن عياف وصاحب السمو الأمير الدكتور محمد بن سلمان بن محمد وصاحب السمو الأمير خالد بن سعد بن خالد وصاحب السمو الملكي الأمير يوسف بن سعود بن عبدالعزيز وصاحب السمو الأمير أحمد بن عبدالله بن عبدالرحمن محافظ الدرعية وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة وصاحب السمو الأمير محمد بن سعود بن خالد وصاحب السمو الأمير سعد بن عبدالله بن مساعد وصاحب السمو الأمير بندر بن عبدالعزيز بن عياف وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فيصل بن بندر بن عبدالعزيز وصاحب السمو الأمير فهد بن سعد بن فيصل وصاحب السمو الأمير منصور بن ثنيان بن محمد وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن سلطان بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن فيصل بن بندر بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن سلطان بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير سعد بن عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالمجيد بن عبدالإله بن عبدالعزيز.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*