الرئيسية / اقتصاد / الاستثمارات السعودية تتوسع في السودان و تحقق أعلى معدلات لإنتاج القمح

الاستثمارات السعودية تتوسع في السودان و تحقق أعلى معدلات لإنتاج القمح

جدة-سويفت نيوز:

أعلنت صحيفة الاقتصادية أن الشركات السعودية تواصل نجاحها في السودان وتعمل على التوسع في الاستثمارات حيث تم استثمار مساحات شاسعة من الأراضي في السودان في المجال الزراعي، متوقعا ضخ مزيد من الاستثمارات خلال السنوات المقبلة.
وتوقع عاطف محمد مساعد؛ المستشار الاقتصادي في القنصلية العامة للسودان في حديثه للأقتصادية ضخ مزيد من الاستثمارات خلال السنوات المقبلة مشيرا الى أ603406-616484130ن شركات سعودية مستثمرة في السودان، حققت أعلى معدلات لإنتاج القمح، خلال الشهر الماضي.
وأوضح، أن السودان أصبح وجهة للاستثمارات الخليجية بصفة عامة، والاستثمارات السعودية بشكل خاص، إذ دعمت جهود دول الخليج السودان بقوة، خلال الفترة الماضية.
وقال إن السودان يمتلك إمكانات ضخمة جدا، وتحتاج لرأس المال فقط، حيث يمتلك السودان القوى البشرية، والإمكانات الصناعية والزراعية، مبينا أنه بعد رفع الحصار الأمريكي بشكل كامل، المتوقع في الأول من يوليو المقبل، سينعكس ذلك بلا شك، على جذب مزيد من الاستثمارات.
من جهته، أشار سيف الدين عثمان، رئيس مجلس إدارة إحدى الشركات، إلى مساهمة القطاعين الحكومي والخاص السعوديين في إنشاء أول مصنع لسكر البنجر بالسودان.
وأكد مساهمة برنامج الصادرات السعودية، بنحو 20 في المائة من قيمة المشروع، ومساهمة مستثمرين من السعودية من القطاع الخاص، بـ 35 في المائة، ليبلغ إجمالي مساهمة القطاعين الحكومي والخاص السعوديين بنحو 55 في المائة، من إجمالي تكاليف المشروع الإجمالية، التي تبلغ 250 مليون دولار.
ولفت إلى أن المصنع، يستهدف إنتاج المواد الغذائية والوقود الحيوي والأعلاف ومنتجات أخرى، إضافة إلى السكر.
وكشف عن دراسة لإنشاء مصنع لتكرير السكر في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، في رابغ، عبر توفير المواد الخام من السودان، مشيرا إلى أن السعودية شريك استراتيجي لجميع المشاريع الزراعية والخدمية والتنمية العمرانية والمشاريع الأخرى المختلفة.
وأشار إلى أن الاستثمار في السودان واعد والفرص الاستثمارية متاحة، مع توافر المقومات اللازمة كافة لإنجاح المشروعات، مؤكدا أن نجاح المشروعات السعودية القائمة في السودان حاليا، دليل على ذلك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*