الرئيسية / اسلاميات / الأمير سعود بن نايف يرعى المؤتمر العالمي الأول لرعاية المساجد غدا

الأمير سعود بن نايف يرعى المؤتمر العالمي الأول لرعاية المساجد غدا

 الدمام-سويفت نيوز:

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية

 المؤتمر العالمي الاول لعمارة المساجد الذي ينطلق غدا بتشريف صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود رئيس مجلس آمناء جائزة عبداللطيف الفوزان لعمارة المساجد ورئيس الهيئة العليا للسياحة والتراث الوطني في المدينة الجامعية بحي الراكة وهو من تنظيم جامعة الدمام (سابقاً) جامعة الامام عبدالرحمن الفيصل حالياً وجائزة عبداللطيف الفوزان لعمارة المساجد.

وأوضح الاستاذ الدكتور عبدالسلام السديري عميد كلية العمارة والتخطيط بجامعة الدمام والرئيس اللجنة التنفيذية  للمؤتمر العالمي الأول لعمارة المساجد أن المؤتمر يهدف إلى البحث عن التجارب الرائدة والحلول الذكية المتقدمة التي من شأنها دعم وتفعيل دور المسجد في تحقيق رسالته كمكان لعبادة الله سبحانه وتعالى بالإضافة إلى توفير العون والمساعدة للمجتمع الإسلامي في كافة الجوانب الثقافية والاجتماعية. وكذلك يهدف المؤتمر إلى خلق بيئة للحوار بين الباحثين والمتخصصين حول كيفية تعزيز الدور المحوري للمسجد في المجتمعات الاسلامية المحلية وكيفية إنشاء وتقوية الروابط المادية والاجتماعية والروحية بينه وبين المجتمع على مستوى الحي والمجاورة السكنية والمدينة والذي من شأنه المساعدة في تحقيق أسلوب حياة مستدام وآمن وصحي واقتصادي للمجتمع المسلم.

كما أضاف د.السديري أن المؤتمر العالمي الأول لعمارة المساجد يهدف كذلك لإعداد رؤى مستقبلية استراتيجية لإيجاد وتنفيذ الحلول الإبداعية وتطويرها إلى براءات اختراع قابلة للتطبيق ومستدامة وذات جدوى اقتصادية ، ودراسة تحليلية لدور المسجد ضمن  نطاق الأحياء السكنية المحيطة بها بالإضافة إلى تسهيل وتشجيع والمساعدة في وضع أنظمة تخطيطية مستدامة وصحية ومرنة لتصميم وبناء واستخدام المساجد

فيما نوه الأمين العام لجائزة عبداللطيف الفوزان لعمارة المساجد الدكتور ابراهيم النعيمي  : بطبيعة الحال  للمساجد أدوار مهمة في حياة المجتمعات المسلمة أينما كانت وكما أنها أماكن للعبادة ومصدر الطمأنينة والسكينة والروحانية لكل مسلم ، فإنها أيضا مراكز تجمّع للسكان المحيطين بها، تُقرّبهم من بعضهم، وتبث فيهم كريم الأخلاق ونافع العلم بما تحويه من نشاطات دينية وعلمية واجتماعية متعددة.وهي أيضاً عناصر حضرية مهمة في المدينة تتمركز حولها نمو المدينة  .ولا يمكن فهم تطور تقاليد العالم الإسلامي المعمارية المختلفة دون دراسة تطور عمارة مساجدها.

إذ أن المسجد كان عنصراً أساسياً في تعريف هذه التقاليد، وتحديد معالمها في فترات عديدة، وأيضاً فإن الإبداع في عمارة العالم الإسلامي غالباً ما ظهر في أوضح معالمه في عمارة المساجد علي سبيل المثال في المساجد العثمانية .

من هنا قال  الاستاذ الدكتور عبدالسلام السديري عميد كلية العمارة والتخطيط بجامعة الدمام ورئيس اللجنة التنفيذية لمؤتمر عمارة المساجد أن المؤتمر سوف يتناول العديد من المحاور المهمة التي تتعلق بالمواضيع المعاصرة لبناء المساجد من خلال التطرق إلى الخبرات  العملية الرائدة والاستفادة من  خبرات التصميم المعماري المبتكر ، والحلول التصميمية كالنواحي الوظيفة، الشكل، النظام، النمط، والجمالية وما إلى ذلك، وكذلك النظر في الظروف البيئية وقضايا الاستدامة والتواصل مع المهنيين والمختصين بكافة انحاء العالم.

كما سوف ترّكز المحاور الخاص بالمؤتمر إلى إدارة المرافق والصيانة للمساجد ، والمساجد والمحيط الحضري و تعزيز التماسك الاجتماعي في الأحياء والمناطق السكنية ، كذلك  دعم الصحة البدنية والروحية للمسلمين وغيرهم .

بالاضافة إلى التغيرات المستقبلية في صناعة البناء والتشييد ، وسياسات التخطيط المستقبلية للمساجد في البلدان الإسلامية والمراكز الإسلامية في البلدان الأخرى.

وأشار الرئيس التنفيذي للجان المؤتمر د.السديري انه من داخل المملكة العربية السعودية سوف يتحدث في احد الجلسات الامير خالد المقرن آل سعود، والمهندس زهير فايز ومن خارج المملكة الدكتور عبد الواحد الوكيل وهو من رواد وعمارة المساجد والمهندس امري آرولات من (تركيا) معماري تركي مشهور جداً بكيفية توظيف الطبيعة والمحتوى ولع عدة تصاميم مشهوره منها مسجد غار حراء بتركيا ، وكذلك اشرف سلامة وطارق حسن من بريطانيا وربيع رفعت من استراليا وجميعهم لهم مكانتهم العلمية والعملية وتجارب وخبرات واسعه في هذا المجال

وقال رئيس اللجنة التنفيذية  للمؤتمر د.السديري عميد كلية العمارة والتخطيط بجامعة الدمام أن المؤتمر العالمي الاول لعمارة المساجد تحت عنوان ( الخبرات العلمية الرائدة والحلول القابلة للتطبيق) سيطرح العديد  من أوراق العمل والبحوث المتعلقة في بناء المساجد والتصميمات المعمارية في المساجد بمنطقة الشرق الأوسط ، وكذلك الطاقة والاستدامة في عمارة المساجد وعرض بعض التجارب والتطبيقات في بعض الدول المجاورة كما سوف يصاحب المؤتمر عدة فعاليات من ورش عمل ، ومعرض يشارك فيه العديد من اصحاب الخبرات الواسعة المعنية بأبرز تقنيات عمارة المساجد ، وأيضاً منتديات للنقاش .

كما قال الأمين العام  لجائزة عبداللطيف الفوزان لعمارة المساجد د.ابراهيم النعيمي أنه  سيكون هناك حضور باحثين ومهنيين ومختصين من عدة دول اوروبية وآسيوية وعربية مختلفة للمشاركة في فعاليات المؤتمر لإيجاد حلول غير تقليدية لحل المشاكل التي تواجهها المساجد في العالم الإسلامي التي تشمل على سبيل المثال (استهلاك الطاقة ، استهلال المياة ، استخدام مواد صديقة للبيئة .. الخ)

كود بناء للمساجد

وذكر أمين الجائزة د.النعيمي أن جامعة الدمام ممثلة بكلية العمارة والتخطيط بالتعاون مع جائزة عبداللطيف الفوزان لعمارة المساجد عملت دراسة لنماذج لعدة مساجد على مستوى المملكة العربية السعودية ، وقال انه تم تكوين لجنة جديدة الان يرأسها كلا من عميد كلية العمارة والتخطيط د.عبدالسلام السديري وامين الجائزة وبعض المهندسين المعنيين للوقوف على نماذج تصميمية من (أ) الى (ي) خاصة بالمساجد تعطي لمن لديه الرغبة في بناء مسجد ونحن بصدد العمل على (كود) بناء خاص بالمساجد من خلال هذه اللجنة ماخذة بعين الاعتبار هذه التصاميم والنماذج كيفية حماية المسجد من خلال التصميم ودور النسيج العمراني المحيط في حمايته “الامن الاجتماعي ” وكلها توجيهات مباشرة من رئيس أمناء جائزة عبداللطيف الفوزان لعمارة المساجد صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله للحفاظ على المساجد بما يتناسب مع احدث التصاميم والتقنيات الحديثة لعمارة المساجد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*